Thursday, April 12, 2007

الهوية المصرية هي المدخل للعلمانية في مصر


في البدأ انا حاولت ان افهم لماذا يتخوف المصريين و يتطيروا من كلمة العلمانية لهذه الدرجة ولماذا ترتبط هذه الكلمة في اذهانهم بالعري و الفسوق و الموبقات التي يرونها في الغرب و طبعا لا توجد اطلاقا و افظع في بلادنا الغراء , و كان تساؤلي لماذا لا ترتبط في اذهانهم بالرقي و التحضر و الدخول المرتفعة و تكافؤ الفرص و نظافة الشوارع التي في الغرب ؟؟

ما السر في ارتباط المصرين الى هذه الدرجة بالاسلام السياسي و الاخوان المسلمين في السنين الاخيرة؟؟

حاولت ان احلل الخطاب الذي يوجه من قبل الجماعة المحظورة الى الجماهير هذا الخطاب الذي بالتأكيد كان السبب في وصول ثمانية و ثمانون نائب اخوانجي للبرلمان في سابقة غريبة و مخزية , هذا هو الحراك السياسي ربع البرلمان للاسلاميين ,, المهم خطابهم في مجمله يعتمد على طبعا الاسلام هو الحل و الشريعة هي المفتاح الإلهي للتقدم و الحكومة الفاسدة التي تسمح ببيع الخمور و نوادي القمار و الملاهي الليلية , و الامة العربية المنكسرة و التي لن يقيمها الى الرجوع الى الاسلام و محاولة بعث عصر الخلفاء الاسلاميين

هذا الخطاب الذي هو في منتهى الذكاء الشيطاني و التلاعب السياسي القذر بالحروف و المعاني و المغازي , يجد بسهولة طريقه الى قلوب البسطاء الذين فقدوا الامل في الدنيا فاستمسكوا بكل ما لهم من قوة "هي للضعف اقرب" في جنة عرضها السموات و الارض و يملك مفاتيحها مهدي عاكف و عصام العريان ..

تفكرت كثيرا كيف يمكن للعلمانيين المصريين الوصول لقلوب البسطاء , و ها انا اتصور ان المدخل الامثل سيكون هو اعادة بناء و التأكيد على الهوية المصرية و نبذ فكرة العروبة القائمة على الشعارات الزائفة ..

انا اتصور انه اذا فهم المصريين مصريتهم و اعتزوا بها , اذا فهم المصريون انهم امة قادت العالم نحو الحضارة , لو علموا انهم امة متفردة كانت نتيجة لنعمة الهية بحتة من موقع جغرافي و نيل خصيب و صحرائين حاميتين , لو احسوا او شعروا بانه لس لهم مكان في وسط الدول العربية المتخلفة الديكتاتورية الراديكالية.
و نفروا من العروبة و امراء السعودية و الخليج و اموال البترول الملوثة بالذل و الاهانة التي يشعر بها كل مصري عمل في الخليج.

لكان هذا هو المدخل لتغيير طريقتهم في التفكير الاسلامي الديني , لاني سأدعي ان فكرة الاسلام السياسي و مفرداتها هي فكرة عربية وهابية متطرفة دخيلة على المصرين و هويتهم المصرية , الاخوان يحاولون تصوير ماهم عليه انه صحيح الدين و المصريين مستسلمين لانهم يظنون ان أي شخص يتحدث العربية بطلاقة و دقة نحوية هو بالضرورة متبحر في امور الدين و على دراية بها , لو ادرك المصريون ان الدين الاسلامي هو دين عالمي ولا يحد باللغة العربية او بالنموذج العربي في تطبيقه لكان هذا منطلق لرفضهم للاسلام السياسي الواهابي الاخواني ,

سيبحث المصريون آنذاك عن اسلام مصري حقيقي يعبر عنهم و لا يسلمهم لقمة سائغة للعرب . لو ادرك المصريون انهم حتى لا يعتبرون من متحدثي اللغة العربية و أن اللغة المصرية الحديثة أو ما يسمى باللهجة المصرية العامية الحالية لتعتبر أخر مراحل تطور اللغة المصرية القديمة و مثلما تأثرت اللغة القبطية المصرية باليونانية تأثرت مرة أخرى بالعربية ليأتي هذا المزيج المصري الفريد الذي نتحدثه الآن

العروبة ليست باللغة و اللغة لا توحد بين الشعوب و العروبة ليست بالدين لإني سأفترض ان الدين الاسلامي لم يأت للعرب وحدهم بل اتى للعالم اجمع و يحق لكل أمة ان ترى فيه ما لها من تفرد و تميز في الفهم و التطبيق ,لا ان تأخذ نموذجه العربي و تنسخه على نفسها .. مثل الديموقراطية الامريكية ال (هوم دليفري) لو فهم المصريون ان مصر هي الاساس و هي المفتاح و هي الطريق لسلكوها و لاعطتهم مثلما اعطتهم فيما مضى و اعطت كل من سألها
.

3 comments:

mahéva said...

في اعتقادي أن العلمانية لن تدخل مصر أو غيرها من باب الهوية. على العكس العلمانية هي بناء الفكر الحر، الفكر النقدي الذي لا يخضع لابتزاز الأفكار السائدة أو الأفكار المسبقة
إذا أردت أن يكون للحوار بقية اتصل بي على العنوان التالي
mahevabouazza@gmail.com

تحوتمس Thutmose said...

meheva

كلامك اكتر من صحيح و حقيقي و انا موافق لكن ده ممكن يكون في اي بلد في العالم مفيهاش جماعة الاخوان و الاسلام السياسي و الاسلام هو الحل

مفيش مواطن بسيط هيفكر بحرية و هو خايف من النار و من الي خلقه و من عذاب القبر و اهوال يوم القيامة

لازم نهد الفكر الديني الوهابي ده الاول و اديكي شايفه الاخوان عاملين ايه على الساحة السياسية و في الشوارع و الجوامع و الجامعات و النقابات كل البلد ملكهم و الحكومة بتحارهم بالدستور قال يعني هما كان بيهمهم قوانين ولا دساتير و هما بيقولو بكل صراحة القرآن دستورنا و الناس كلها وراهم تقولهم امين

تحياتي

mohandat said...

السلام عليكم
كما تري من اسمي انني مصري مسلم
وانني دارس لعلم المصريات
يعني يعتبر زميل مهنه تقريبا
اولا انا هناقشك في اللي انت كاتبه
انت قلت ان المصريين شايفين ان العلمانيه معناها الفجور والعري والفسق
هقولك طبيعي ما دامو شايفين ان العلمانيين بيشربو خمور وبينادو بالتعري وبالموبيقات
العلمانيه مش كده بس العلمانيين كده

------------------
الاسلام السياسي انا ضده تماما وانا مش متفق مع الاخوان وعلي فكره موضوع ان الاخوان وهابيين
الاخوان مش بينادو باسس عبد الوهاب صاحب الفكر اللي بيطلق عليه مجازا وهابيه
الاخوان مش بيطبقو الفكر ده
ومش متشددين وضد اصحاب الاديان الاخري
وعلي فكره في الاخوان فيه ناس مش مسلمين اساسا
----------------
الشعب انتخب الاخوان لانهم الوحيدين اللي قدرو يقفو قدام الحكومه
وعاملين جبهه معارضه
مفيش اي حزب تاني اثبت انه يقدر يقوم بيها
دا لو اعتبرت ان الاخوان مجازا حزب
----------------------
انت قلت ان اللهجه العامية ما هي الا اللغه المصرية القديمة متأثره باللغه العربيه
اعتقد من دراستي للغه المصرية القديمة
اللهجه العامية المصرية بها بعض الكلمات البسيطة جدا من اللغه المصرية القديمه
زي ( تاتا - عا - شخليله )
طبعا يمكنك مراجعه كتاب الدكتور عبد الحليم نور الدين
اللغه المصرية القديمه
-------------
تصحيح اخر بعد اذنك
اللغه المصرية القديمه هي اللي تأثرت باللغه اليونانية واصبحت لغه مصرية بكتابات واحرف يونانيه وسميت باللغه القبطية
----------------
بالنسبه لتوحيد اللغات بين الشعوب
اعتقد ان اللغه الفرنسية حتي الان تجمع بين فرنسا واغلب دول افريقيا

----------------
بالطبع انا لا اتحدث اليك كمسلم
انا اتحدث معك بدون دخول في تفاصيل

مهند المصري